عقدة الجهة الشرقية وموقع “هسبريس” الذي يحاول تشويه مدينة وجدة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 شتنبر 2016 - 11:21 مساءً
عقدة الجهة الشرقية وموقع “هسبريس” الذي يحاول تشويه مدينة وجدة

بدا من الواضح أن موقع هسبريس الإخباري؛ الذي أثبت خلال هذه السنوات الأخيرة على عدم حياده وانحيازه لجهات سياسية ومخزنية مشبوهة، أنه يقوم بمحاولات جدية لتشويه الجهة الشرقة ومدينة وجدة، بنشرهم الدائم لأخبار الجرائم والارهاب واستبعادهم لكل ما يعطي للقارئ نظرة ايجابية على هذه الجهة المنسية..
كان موقع جريدة هسبريس قبل غلق الحدود الوهمية المغربية الجزائرية دائما يتصدر الاخبار التي تتكلم فقط على “المقاتلات” والهريب بمدينة وجدة.. وبعد غلق الحدود، والتي كانت مصدر رزق لنسبة كبيرة من سكان الجهة الشرقية، اصبحت هسبريس تستهدف الآن عاصمة المغرب الشرقي وجدة، بمقالات محكمة، مضمونها دائما ما يكون حول المخدرات وارهاب داعش، والهدف من هذه الاخبار، ربما، هو تشويه هذه الجهة المبتورة اقتصاديا، وارهاب المستثمرين من استثمار اموالهم بمدينة وجدة، رغم أن جل هذه الأخبار لم يصدقها ساكنة الجهة الشرقية وخاصة ما حدث خلال شهر يونيو 2016، حول قضية القبض على شباب ينتمون لخلية داعش الارهابية، بعد ان اتضح انهم مجرد باعة مخدرات ومبحوث عنهم.
فتبا لأعداء الوطن، تبا لمن يسعى لتكسير وحدة الوطن وتبا للإعلام الموجه الفاسد.

وجدة الجزائر هسبريس،
المصدر - نورالدين بلبشير - وجدة الرسمية
رابط مختصر