نادي التلاميذ الصحافيين بثانوية تزغين بإقليم الدريوش يجري حوارا مع مفتش مادة الرياضيات

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 9 غشت 2016 - 1:54 مساءً
نادي التلاميذ الصحافيين بثانوية تزغين بإقليم الدريوش يجري حوارا مع مفتش مادة الرياضيات

على هامش الدرس التطبيقي الذي نظمه السيد عبد الناصر بلبشير مفتش مادة الرياضيات بثانوية تزغين بإقليم الدريوش، بخصوص استخدام السبورة التفاعلية في تقديم دروس في الهندسة المستوية والهندسة الفضائية بالتعليم الإعدادي، أجرى نادي التلاميذ الصحافيين بالثانوية حوارا متواضعا حول موضوع النشاط المنظم بهذه المؤسسة، حيث تركزت الأسئلة التي وضعها ممثلو النادي حول أهمية استخدام السبورة التفاعلية في تدريس مادة الرياضيات: القيمة المضافة لهذا الوسيلة الديداكتيكية – تفاعل التلاميذ مع الأداة – لماذا اختيار ثانوية تزغين الإعدادية بإقليم الدريوش – كيف ترون مستوى تلاميذة ثانوية تزغين بالمقارنة مع باقي تلاميذ المؤسسات الأخرى على المستوى الإقليمي والجهوي؟ إشعاع ثانوية تزغين على مستوى إقليم الدريوش؟ ماهي خصوصيات هذه الثانوية؟ 

وجوابا عن مختلف أسئلة التلميذة الصحافية بثانوية تزغين، أكدنا على أن السبورة التفاعلية لها فضل كبير في تحديد مضنونات يصعب التعرف عليها باستخدام الوسائل التقليدية، خاصة وأن استخدامها يتطلب منا توظيف برانم مهمة جدا تساعد على تدليل الصعوبات التي كنا نواجهها مع تلاميذتنا سابقا قبل دخول هذه السبورة الذكية على الخط، كما أن لها فضل كبير كونها تساعد على جلب اهتمام التلاميذ وجعلهم يتفاعلون بجد معها ومع الدرس أو النشاط الرياضي الذي يتم اختياره…وعن اختيار ثانوية تزغين الإعدادية لاحتضان مثل هذه الأنشطة أو التظاهرات العلمية فذلك راجع لعدة أسباب منها من جهة انخراط تام لإدارة المؤسسة لإنجاح مختلف أنشطتنا وعلى رأسهم السيد المدير ، ومن جهة ثانية وجود أساتذة من مختلف الشعب يهتمون بأنشطتنا لتمتعهم بكفاءات معلوماتية مهمة تجعلهم يتطوعون للعمل إلى جانبنا لمساعدة زملائهم أساتذة مادة الرياضيات الذين يتم تعيينهم بشكل عفوي بهذه المؤسسة التي نعتبرها جد محظوظة لأنها تستقبل كل موسم دراسي جديد ثلة من خيرة خريجي مراكز التكوين، أمثال الأستاذ نجاري رشيد والأستاذ يوسف ملحى وغيرهم من السادة الأساتذة الذي يدرسون بهذه المؤسسة والذين يتميزون عن غيرهم بجديتهم الفائقة ومستواهم العلمي والبيداغوجي. أما عن مستوى تلاميذة هذه المؤسسة الجميلة جدا، فقد وجدنا فيهم اهتمامهم البالغ بالدراسة وطيبوبة أخلاقهم وطاعتهم لأساتذتهم. وعن إشعاع الثانوية فلا أحد يشكك في كون هذه الثانوية تتمتع بإشعاع قوي على مستوى إقليم الدريوش وعلى مستوى الجهة وحتى على المستوى الوطني فلتلاميذة ثانوية تزغين حضور وتألق في العديد من التظتهرات الرياضية والثقافية… وعن خصوصيات هذه الثانوية، فشخصيا أعتز بهذه الثانوية للأسباب السابقة الذكر، وأعتز بمنطقة تزغين الواقعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وبساكنتها حيث وجدنا في أهلها كل ما يليق بحسن الضيافة والكرم وحسن التعامل… هذا وأتقدم من هذا المنبر بجزيل الشكر إلى التلاميذ الصحافيين الذين نظموا هذا الحوار البناء معنا، والشكر موصول إلى السيد محمد بوسكوك مدير ثانوية تزغين على حسن استقباله لنا وانخراطه التام معنا في تنظيم مختلف أنشطتنا بهذه المؤسسة، وإلى جميع الفاعلين بالمؤسسة أساتذة وإداريين….

تزغين الإعدادية،
رابط مختصر