وجدة : “كذبة أبريل” تَقْتُل فتاة وتُدْخِلُ صديقتها إلى المستشفى

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 4 أبريل 2016 - 7:05 صباحًا
وجدة : “كذبة أبريل” تَقْتُل فتاة وتُدْخِلُ صديقتها إلى المستشفى

أصبحت ظاهرة الكذب في فاتح شهر أبريل أو نيسان، عادة منتشرة بين جميع شرائح المجتمع، فبعد الكذبة التي مست بحياة رئيس الحكومة السيد عبد الإله بنكيران، من طرف تلفزة إلكترونية مغربية، واستقالة الناخب الوطني هيرفي رينار، والعديد من الأكاذيب التي نشرتها هذه التلفزة، والتي لم يكن المقصود منها المرح كما وصفوها، بل كان الهدف ربحيا وماديا حيث حققت التلفزة آلاف الدراهم من كل مقال كما صرح به أحد الخبراء في مجال الأنترنت..

تلقينا اليوم خبرا صادما من شابة مغربية تسكن بمدينة وجدة، الفتاة التي لم تسلم من سمكة نيسان، تروي لنا تفاصيل الحادث: لم أسلَم هذه السنة من كذبة أبريل التي كانت ستؤدي بحياتي أو إلى إعاقة… استفقت يوم الجمعة 1 أبريل 2016، وكعادتي أقوم بالإطلاع كل صباح على الرسائل والاخبار انطلاقا من موقع فيسبوك على جوالي، وعند دخولي تفاجأت بوجود تعزيات على بروفايل صديقة غالية عندي تقطن بالمهجر، بالضبط بالعاصمة الفرنسية باريس، حيث آذى خبر الموت هذا إلى فقداني لأعصابي، ودخلت في هلوسة ووسواس، وقلت في نفسي أغلى ما عندي ضاع مني، وغي لبارح وحنا نهضرو ودروك ماتة مسكينة، وأنا أبكي حتى أغمي علي مما جعل أهل بيتي ينقلونني إلى المستشفى فورا، وبعد استفاقتي من الإغماء الذي دام وقتا طويلا، توصلت برسالة تؤكد أن هلاك صديقتي ليس إلى كذبة أبريل، فضحكت وبكيت في نفس الوقت، الضحك لأن صديقتي حية ترزق، والبكاء بسبب الصدمة التي لا أزال أعاني من آثارها.
بعد كل هذه الأحداث لا نرى أي تدخل حكومي، ولو أن الأمر أصبح يمس حياة الناس! وأيضا بكوننا بلدا مسلما والدستور المغربي يعاقك كل مفتري كذاب.

خطير قصة كذبة أبريل أو سمكة نيسان وعلاقتها بالمسلمين-01-01

صور فتاه تقتل نفسها،
رابط مختصر