وجدة.. لماذا ينقطع الماء في الأحياء الشعبية ولاينقطع أبدا في الأحياء البرجوازية ؟

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 13 شتنبر 2016 - 8:01 مساءً
وجدة.. لماذا ينقطع الماء في الأحياء الشعبية ولاينقطع أبدا في الأحياء البرجوازية ؟

بالأمس والمسلمون يحتفلون بعيد الأضحى المبارك، وبينما الناس منهمكون في ذبح أضحية العيد، فوجئ سكان بعض الأحياء الشعبية طبعا!.. بمدينة وجدة بانقطاع الماء الصالح للشرب من صنابير منازلهم بشكل مفاجئ ودون إشعار مسبق في عز يوم العيد، يحتاج فيه السكان للماء أكثر من أي وقت آخر.
وفي هذا الصدد إتصل بي العديد من المواطنين يشتكون من هذا السلوك الغير الإنساني للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء التي قامت بقطع الماء على الساكنة وزبناءها بشكل مفاجئ ودون أن تكلف نفسها هذه الوكالة عناء إصدار بلاغ للساكنة حول اعتزامها قطع الماء، واذا افترضنا أن العطب مفاجئ كان على الوكالة التي تلهث وراء جمع الاستخلاصات دون القيام بإصلاحات ومراقبات دورية لشبكتها المتهالكة، أن تخصص على الأقل صهاريج مياه متنقلة لتك الأحياء الهامشية وهي في حاجة ماسة لقطرة مياه للشرب والغسل سيما وأن الأمس كان عيد ليس كباقي الأعياد.. ثم أن المسؤولية الأخلاقية تتحملها الجماعة الحضرية لوجدة التي يترأسها المرشح للإنتخابات التشريعية الحالية عمر حجيرة، وذلك بصفة أن البلدية الجهة الوصية على قطاع الماء في المدينة بل وأن رئيسها عضو في مجلسها الإداري ويحصل على تعويض على ذلك.. وبراكا ماندركو الشمس بالغربال.. ثم السؤال الذي يطرحه الرأي العام المحلي لماذا تراجع والي جهة الشرق بصفته رئيس المجلس الإداري لوكالة توزيع الماء عن قرار إعفاء مدير وكالة “RADEEO” بوجدة، بعد سلسلة الشكايات والاحتجاجات التي توصل بها الوالي من طرف مقاولين ومجزءين حول العراقيل والصعوبات التي تعترضهم من طرف هدا المدير؟؟ وحان الوقت لمساءلة ساكنة وجدة عمر حجيرة رئيس بلدية وجدة ومدير وكالة الماء حول الأسباب والدوافع التي جعلت بعض الأحياء الهامشية تعيش يوم عيد الأضحى دون ماء في حين الأحياء البرجوازية والتي يقطنها رئيس البلدية ومدير الوكالة لاتعرف انقطاع في الماء .

المصدر - محمد الهرد
رابط مختصر